التخطي إلى المحتوى
فوز مان سيتي الرابع امام سندرلاند

حقق سندرلاند انتصارًا سهلًا نسبيًا أمام مُضيفه سندرلاند بهدفين نظيفين في المُباراة التي لُعبت على أرضية ملعب «ستاديوم أوف لايت» لحساب الجولة الـ27 من الدوري الإنجليزي، وهو ما مكّن فريق جوزيب جوارديولا من العودة للمركز الثالث مؤقتًا، في انتظار مباراته المؤجلة.

ودخل مانشستر سيتي وعينه على تحقيق فوز يُواصل به سلسلة النتائج الإيجابية التي حققها في الأسابيع القليلة الماضية، أما أصحاب الأرض فقد كانوا يسعوان وراء تحقيق انتصار يخرجون بفضله من قاع الترتيب، وهو ما لم يتأت لهم في نهاية المطاف.

ومع بداية المباراة، بدا جليًا أن فريق جوزيب جوارديولا أكثر رغبة وأكثر استحواذًا على الكرة، رغم أن الفرص على المرمى كانت قليلة وعُدت على أطراف الأصابع، أما فريق ديفيد مويس فقد ناور بدوره وكاد يفتتح التسجيل أولًا منذ الدقيقة الـ20.

حيث انطلق نجم الفريق ديفو وسدد كرة قوية جدًا من على حافة منطقة الجزاء ارتطمت بالقائم، ثم عادت لبوريني الذي حولها برأسه في اتجاه المرمى، لكنها مرت بجانب القائم الأيسر، أما مانشستر سيتي فرغم وصولوه الكثير لمناطق الخصم إلا أنه لم ينجح في خلق خطورة كبيرة على المرمى.

وانتظر الزوار الدقيقة الـ41 من أجل افتتاح التسجيل عن طريق نجم الفريق سيرخيو ليونيل أجويرو، والذي استفاد من هجمة مميزة قادها يايا توريه من الجهة اليُسرى قبل أن يمررها لدافيد سيلفا والذي لمح انطلاقة سترلينج في الرواق الأيمن، ليُمده بكرة سرعان ما تحولت لداخل منطقة الجزاء ليضعها أجويرو في الشباك بيمينية ذكية بعد تمركز رائع في القائم الأول، وهو ما أنهى الشوط بتقدم السيتيزنس بهدف نظيف.

وعرف الشوط الثاني على غرار الأول فرصًا قليلة جدًا على المرمى، حيث بدا وأن أصحاب الأرض مستسلمين وبلا أفكار واضحة، أما مانشستر سيتي فلم يخلق خطورة واضحة سوى في لقطة الهدف الثاني وبعض المناورات الأخرى التي تبقى قليلة جدًا.

ففي الدقيقة الـ59، انطلق سيلفا في العمق، ثم مرر كرة بينية رائعة في ظهر المدافعين لليروي ساني الذي لم يتوان عن وضع الكرة في شباك بيكفورد ليتضاعف تقدم الزوار ويبدأ جمهور سندرلاند بمغادرة الملعب قبل نصف ساعة كاملة من نهاية المباراة.

نسق المباراة الرتيب لم يُساعد جماهير أصحاب الأرض على الصمود أكثر، كما أن الفرص على المرمى في ما تبقى من دقائق تلخصت في انفراد لساني عجز عن استغلاله بسبب هروب الكرة منه، قبل تسديدة أخيرة لأجويور في الدقيقة الـ88 تصدى لها بيكفورد ببراعية منهيًا المباراة بهدفين نظيفين لصالح السيتي.

هذه النتيجة رفعت رصيد السيتي لـ55 نقطة في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد سندرلاند في 19 نقطة بالمركز الأخير.

المصدر: Goal.com

عن الكاتب

التعليقات