التخطي إلى المحتوى
اجتماع وزراء الطاقة الخليجيين ليبحثون “خفض إنتاج النفط”

اجتماع وزراء الطاقة الخليجيين ليبحثون “خفض إنتاج النفط” تحدث كهنة حيويون في مجلس التعاون الخليجي اليوم الخميس عن ترتيبات لتوسيع عمليات خفض انتاج النفط مع تطور الطلب العالمي على النفط اضافة الى جزء من وسائل الاعلام النفطية.

اجتماع وزراء الطاقة الخليجيين

 

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في اجتماع مع شركة سكاي نيوز على هامش اجتماع مجلس التعاون الخليجي الثالث للنفط، إن صناع النفط في أوبك والدول الخارجية قد يضطرون إلى توسيع نطاق التأكيد على تخفيض الخلق قبل أربعة عشر يوما من الانتهاء من الفترة المحددة لذلك.

وأوضح الفالح أن الهدف هو تقليل “مستويات المخزون” العالمية للنفط.

وقال القس السعودي “ان عيوننا ستتركز حول مستويات المخزون وما هي عليه في منتصف العام وسنعمل بهذه الطريقة على التحرك الصحيح”.

وقال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي إنه لا يتوقع حدوث تراجع كبير في تكاليف النفط، لافتا إلى أن مسألة المضي قدما في تخفيضات التوليد ستكون واضحة قبل نهاية شهر مايو.

وقال في ختام اجتماع فريد مع “سكاي نيوز عربية” أن الصورة ستنتهي على معدل توليد القطع ومدة الاستخدام، وأن هناك صعودا في مدى الدول التي عازمة على تقليل الخلق خارج أوبك، “نسبة مقبولة . ”

وقال المزروعي إن النصف الثاني من العام الجاري يشهد عادة زيادة في أسعار النفط التي توصي بتكاليف أعلى في أسواق النفط.

واشار الى انه عزز اقتراح وزير الطاقة السعودي خالد الفالح بارسال “منتدى معلومات حيوية” في منتدى المعلومات النفطية الثالث لمجلس التعاون الخليجي.

وقال محمد صالح السادة، رجل الدين في قطر للحيوية والصناعة: “يحتاج العالم إلى معدل معقول من التنمية في مجموعة واسعة من الحيوية”. واضاف “ان اختبار الدول النفطية هو الاهتمام بالطلب المتزايد الذي يحتاج الى مشروع ضخم”.

واشار الوزير الى ان “وسائل الاعلام النفطية متطورة والتزامنا بتعزيزها ويجب ان تكون اقرب الى العمل الميداني لفهم تطبيقها على الارض”.

وفيما يتعلق به، قال وزير النفط الكويتي عصام عبد المحسن المرزوق إن “لجنة فحص النقص في خلق النفط تؤكد زيادة حاسمة في تفاني الدول غير الأعضاء في منظمة الأوبك للموافقة على تقليل الجيل” علما بأن “إنشاء البترول الخام لم يعد المنبع الرئيسي لدخل دول الخليج”.

وقال النفط الذي يخدم محطة الشيخ محمد خليفة إن تكاليف النفط قد انتقلت بعيدا عن المستويات المنخفضة في عام 2016، في حين أن وزير النفط العماني محمد الحاويات حامد الرمحي، قرب عدد لا يحصى من تعزيز التوسع في تخفيضات الخلق.

ومن الجدير بالذكر أن منتدى المعلومات النفطية يعتزم إنشاء وسائل إعلام نفطية محددة في المنطقة من شأنها أن تضيف إلى تنفيذ استراتيجية الخليج للمعلومات البترولية.

عن الكاتب

التعليقات