التخطي إلى المحتوى
الحكومة تصرف المرتبات بإنتظام في المحافظات المحررة ولا يوجد أحد بدون راتب

الحكومة تصرف المرتبات بإنتظام في المحافظات المحررة ولا يوجد أحد بدون راتب وركز رئيس الوزراء على أن السلطة التشريعية تدفع تعويضات الممثلين في المحافظات المحررة نحو الانتهاء من كل شهر في كثير من الأحيان وليس هناك عامل في هذه المناطق بدون أجر وأن الإدارة تتطلع إلى دفع أسعار في المناطق الخاضعة لسيطرة وإطاحة وأرسل أكثر من ثمانية مليارات ريال كرسوم دفع للتدريب والوكالة المركزية للرقابة والصنعاء وتعز، على الرغم من سيطرة الضيق المتجمع على نصف أصول الدولة وعدم تزويد البنك المركزي عدن.

الحكومة تصرف المرتبات بإنتظام في المحافظات المحررة

جاء ذلك في خطاب نقله رئيس الوزراء في لقاء مع كبار الشخصيات والشخصيات الاجتماعية من حضرموت وسابا ومختلف المواقع المختلفة التي سهلها عوض علبة سالم الجابري في مرأى وزير الكهرباء عبد الله العقوى ووسائط الإعلام معمر العرياني.

وركز على ضرورة توفير جميع الدخل للمصرف المركزي في عدن ووقف الإطاحة بالجيش المدني من أجل العبث بالأصول المستخدمة كجزء من دعم ما يسميه بمحاولة الحرب.

وأشار إلى المساعي التي تبذلها الإدارة ويتابعها بأغلبية ساحقة معالي رئيس الجمهورية لإعطاء إدارات أساسية للموضوعات ولا سيما السلطة والرفاه والتدريب والشوارع والإدارات الحيوية الأخرى .. وأثار ذلك أن السلطة التشريعية أعطت من خلال اختيار 320 ألف لتر من الديزل لكل يوم لملء النقص و 30 ألف طن من الديزل و 24 ألف طن من وقود الديزل كل شهر لعدن وكذلك في منطقتي شبوة و مأرب.

وركز على أن منتصف العام الحالي لن تكون ساخنة في العاصمة عدن وما تبقى من المناطق وأنه في الأيام المقبلة سيكون عرض 60 ميجاوات من محطة أعطى من قبل أمة كونسيد كان كذلك اتفاقا على تقديم 100 ميغاواط من الطاقة عدن .. علما بأن الإدارة أقرت مقياس 10 ملايين دولار أمريكي للحفاظ على محطات الطاقة التي تعمل بمعدل مرتفع والتي تزيد من الحد من توليد الحيوية.

وأشاد رئيس الوزراء بالمناطق الخيرية والخالية من دول التحالف العربي التي قادتها المملكة العربية السعودية والدول المناوبة في التحالف التي أيدت الأفراد اليمنيين وحكومتهم الأصيلة كإطاحة ووقف الخطر الإيراني الذي يقوض أمن وسلامة المنطقة واللغة.

ووصل رئيس المجلس التشريعي في مأرب اللواء سلطان العرادة إلى الجميع للالتقاء والعمل على إنهاء الاضطراب وتعزيز التضامن الوطني وإرساء شرط الإنصاف والمساواة.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *