التخطي إلى المحتوى
شركة الطيران الألمانية “إير برلين” تصرح  بالخسائر 782 مليون يورو فى 2016

شركة الطيران الألمانية “إير برلين” تصرح  بالخسائر 782 مليون يورو فى 2016 اعلنت شركة طيران برلين الالمانية اليوم الجمعة انها تكبدت خسارة سنوية قياسية بلغت 782 مليون يورو (854 مليون دولار) في عام 2016، وشكلت مصيبة كبيرة في الربع الاول من عام 2017 بسبب تكاليف اعادة اعمار وتكاليف ووزن تكاليف الطيران.

شركة الطيران الألمانية “إير برلين” تصرح  بالخسائر 782 مليون يورو فى 2016

 

وتقوم شركة طيران برلين، 29 مقابل كل قرش تطالب به شركة الاتحاد للطيران في أبوظبي، بإعادة بناء أسطولها ليتم تقسيمها إلى حوالي 75 سفينة جوية معارك المنظمة لإنجاز الإنتاجية.

قبل عام، واجهت طيران برلين المزيد من التنافس على دورات البحر الأبيض المتوسط ​​كما انتقلت المتنافسين الحد من مصر إلى تركيا واسبانيا.

وتظهر النتائج مدى التزام المدير التنفيذي السابق لوفتهانزا توماس وينكلمان، الذي تولى السيطرة على هذا العام، بالاختبار.

وقالت المنظمة في اعلان انها لديها السيولة الكافية والدعم المالي للحفاظ على إعادة البناء ولكن النتائج لن تشير إلى التغيير قبل نهاية الربع الثاني.

“هذا يعني بالمثل البحث عن أبواب مفتوحة جديدة بخلاف إجراء الزخم”، وقال فينكلمان، دون إعطاء المزيد من النقاط المثيرة للاهتمام.

وتشمل الخسارة الصافية البالغة 782 مليون يورو في عام 2016 ما قيمته 335 مليون يورو من تكاليف الضعف وإعادة البناء، مقارنة مع خسارة قدرها 447 مليون يورو سجلت في عام 2015.

وفي الربع الرئيسي من العام الحالي، تحملت المنظمة خسارة صافية قدرها 293 مليون يورو مقابل 182 مليونا في السنة السابقة.

قيمة المنظمة المقدرة إلى حد ما أقل من 61 مليون يورو.

وتظهر النتائج أن الرئيس التنفيذي السابق لوفتهانزا توماس وينكلمان، الذي تولى السيطرة على هذا العام، قد حوكم.

وقالت الجمعية في إعلان أنها لديها السيولة الكافية والدعم المالي ذات الصلة لمواصلة إعادة صياغة ولكن النتائج لن تظهر التغيير قبل نهاية الربع الثاني.

يقول فينكلمان: “هذا يعني البحث بشكل مماثل عن مداخل مفتوحة جديدة غير الطاقة”، دون إعطاء أغراض أخرى للدسيسة.

برلين اير برلين تعلن خسارة 782 مليون يورو في عام 2016 برلين-بناء الطائرات الألمانية برلين وقال في ضوء الجمعة أنها تحملت مصيبة سنوية قياسية،

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *