التخطي إلى المحتوى
الإصابات تنقص قائمة يونايتد لـ13 لاعبا.. ومورينيو: البعض يصاب على السرير

الإصابات تنقص قائمة يونايتد لـ13 لاعبا.. ومورينيو: البعض يصاب على السرير مانشستر يونايتد في الوقت الحاضر 13 فقط بعد إيريك بيلي ولوك شو تحمل الضرر لمدينة سوانسي في الدوري الممتاز، مما يجعل مورينيو يخشى قبل مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي ضد سيلتا فيغو.

على عكس الزوج المتضرر اليوم، توموثي فوسو تعاني من تلف الكتف. أبراموفيتش، روجو وجيمس ويلسون قد قطعوا في وتر الصليبي، ضرر العضلات لبولا بوجبا، كراك الاصبع من فيل جونز والضرر في الركبة لكريس سمالينغ.

الإصابات تنقص قائمة يونايتد لـ13 لاعبا.. ومورينيو: البعض يصاب على السرير

وقد ترك الفريق البالغ من العمر 21 عاما التعادل 1-1 في أعقاب الضيق في ضرر أقل في الساق (S10) وانطونيو فالينسيا، في حين ترك بيلي لاعب وسط الصوت الرئيسي الذي قد يكون قد ترك خوسيه مورينيو (61) داريمان.

وقال مورينيو بعد المباراة: “أعتقد أن ضرر لوقا شو قد يكون حيويا، في ضوء حقيقة أن إقلاع اللاعب من الملعب بعد 10 دقائق ليس نموذجيا، أنا حريصة على أن يكون خطرا”.

وقال المرشد البرتغالي: “لقد فقدنا اللاعبين وفقدنا التركيز، كان يوما فظيعا”، بما في ذلك: “ليس الأمر كذلك أننا يبدو أننا استنزفنا ونعبنا، ونجفف، وحتى الآن استنزفت، وهذا هو لدينا التاسعة تسلية في أبريل.

“لدينا مجموعة مع 22 لاعبا الذين ينخفضون إلى 13 أو 14. الجميع يتم تجفيفه”.

بعد أن تعرض شو وبيلي للأذى، ارتفعت كمية اللاعبين المتضررين في مانشستر يونايتد إلى ثمانية بعد زلاتان إبراهيموفيتش وماركوس روجوس وكريس سمولينغ وفيل جونز وتيموثي فوسو مينساه وبول بوجبا على الرغم من أن الأخير سوف يستفيد للعب يوم الخميس .

وقال “لقد حققنا مرحلة حيث يمكن للمرء ان يكسر ساقه وهو يرأس من الفراش الى الحمام”.

وقال مورينيو عن سيلتا فيجو يوم الخميس “سنفعل كل ما بوسعنا، ولا شك فى ان ذلك لا يهمنا ما اذا كنا نلائم مشروع القانون الاخير ام لا.

أما اللاعب البالغ من العمر 21 عاما فكان 1-1 يجذب أعقاب الضرر مع ضرر أقل في الساق (أنطونيو فالنسيا)، في حين ترك لاعب وسط السبر الأولي، الذي قد يكون قد ترك خوسيه مورينيو (61) داريمان.

وقال مورينيو بعد التسريب: “أعتقد أن الضرر لوقا شو قد لا غنى عنه، من منظور الطريقة التي لاعب اقلاعها من الملعب بعد 10 دقيقة لا يتم تشغيل المطحنة، وأنا لا يهدأ أن تكون محفوفة بالمخاطر”.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *