التخطي إلى المحتوى
تقرير جهاز تنظيم الاتصالات يؤكد التزام شركات المحمول بجودة مستوى الخدمة

تقرير جهاز تنظيم الاتصالات يؤكد التزام شركات المحمول بجودة مستوى الخدمة وأظهر تقرير الهيئة الوطنية لتنظيم الاتصالات بشأن طبيعة إدارات الإدارات المحمولة مدى شعور المنظمات الثلاث بواجبها فيما يتعلق بأبعد نقطة في جودة الإدارة من التقرير الأخير الصادر في آذار / مارس من العام الماضي.

تقرير جهاز تنظيم الاتصالات يؤكد التزام شركات المحمول بجودة مستوى الخدمة

وأثار التقرير اتحاد تنفيذ المنظمات الثلاث في غرب وجنوب وشمال وشرق القاهرة، حيث لم تتجاوز المنظمات المعدلات المسموح بها لطبيعة الإدارة بصرف النظر عن نسبة تدخل المكالمات، ومع ذلك، إلى حد ما في عدد قليل من المناطق، وتقرير الأداة موزعة من خلال موقعه تفاني المنظمات الثلاث لمعدلات مقبولة من قيمة الخدمة فيما يتعلق بطبيعة بداية مثمرة للدعوة وطبيعة الإدارات الصوتية في تلك النطاقات.

وتقاس طبيعة الإدارة للمنظمات متعددة الاستعمالات، وذلك بسبب عدم انتهاء المكالمات، على الرغم من خفض النقاش وسط المكالمة التي لا ينبغي أن تتجاوز 2 في المائة وسوء جودة الصوت أو الصوت بنسبة 10.0 في المائة، على الرغم من تغطية 85 في المائة من المناطق المأهولة ويتم قياس طبيعة الصوت من خلال تحديد المعايير العالمية كما هو مبين من قبل الأداة.

الاتصالات الإذاعية ينص القانون رقم (10) لسنة 2003 على ضرورة تعديل التنظيمات متعددة الاستخدامات المرخص لها للعميل بتدخل الإدارة القادمة بسبب خيبة أمل إجمالية من خلال إضافة دقائق مجانية دون تفضيل للأزمة وإجبار الشرط المنصوص عليه في التصريح المسموح به.

وأشار التقرير إلى تفاني جميع المنظمات فودافون و أورانج و إنتيرتشانجس طبيعة الإدارة في الجنوب والغرب وشرق وشمال الإسكندرية، بالإضافة إلى مناطق الشرقية ومونوفيا والغربية والدقهلية وكفر الشيخ والقليوبية.

كما خصصت المنظمات لطبيعة الإدارة في محافظات البحر الأحمر الإسماعيلية وبور سعيد والسويس وجنوب سيناء. كما كشف التقرير عن شعور المنظمات بالواجب فيما يتعلق بطبيعة الإدارة في محافظات صعيد مصر ولم يتجاوز نقاط القطع المسموح بها في خيبة أمل بداية المكالمة أو تدخل المكالمات أو طبيعة إدارات الصوت، في محافظات الفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان.

ويأتي ذلك بصرف النظر عن المحاكمات التي وجهتها المنظمات الثلاث في إدارات العصر الرابع التي تعتمد على مصر ماليا في النصف الثاني من العام، الأمر الذي دفع النقاش حول طبيعة الإدارة.

كاهن الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس. ياسر القاضي، في كثير من الأحيان تقييم طبيعة التقارير الإدارية منذ توليه منصبه وتكهنات المنظمات لتحديث محطاتها وأنظمتها.

كما تقوم شركة الاتصالات المصرية بإطلاق النار على زيادة وصلات الألياف الضوئية لتعزيز مستوى إدارات الأرض بتكلفة تزيد عن 6 مليارات جنيه حتى الآن، وتسير على تنفيذ الترتيب الذي سيشمل جميع مناطق الجمهورية.

خبير

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *