التخطي إلى المحتوى
تصريح خالد عبد العزيز: “الأزمات” لن تنتهى بعد اعتماد قانون الرياضة الجديد

تصريح خالد عبد العزيز: “الأزمات” لن تنتهى بعد اعتماد قانون الرياضة الجديد القس للشباب والرياضة المهندس. وأكد خالد عبد العزيز أن استقبال مجلس النواب لقانون الألعاب الجديدة هو مجرد بداية. ولفت الانتباه إلى أنه ليس من الصواب أن نثق أنه مع صدور قانون اللعبة الجديد، فإن كل واحدة من القضايا التي تملأ تركيز الألعاب سوف تختفي تماما.

تصريح خالد عبد العزيز: “الأزمات” لن تنتهى بعد اعتماد قانون الرياضة الجديد

ونشر وزير الرياضة على صفحته على الفيسبوك مقالا بعنوان “قانون الرياضة ليس سوى بداية” يطلب من الجمعية العامة فيها أن تدرس تصميم مندوبيها في السباقات التي ستعقد قبل نهاية العام، وفي إضافة إلى توضيح المقاصد الرئيسية للقانون الجديد.

قانون الألعاب هو في الآونة الأخيرة جدا بداية. الأفراد الذين يثقون في قانون الألعاب الجديدة، كل واحدة من القضايا التي تملأ تركيز الألعاب سوف تختفي تماما أو أن وجهات النظر المتباينة، والتناقضات، أو حتى مزاعم مشتركة بين مختلف التجمعات سيتم التخلص تماما.

في جميع الحالات، نحن بحاجة إلى التعاون لجعل القانون حقيقية تبدأ في انفجار لعبة حقيقية أن المواطنين يشعرون. ويشمل هذا الانفجار تحسين إطار الألعاب وسحب المتخصصين الماليين إلى هذا القسم الواعد لإعطاء فرص تجارية لعدد كبير من الخريجين الشباب والنساء الشابات، ولخفض الوزن على الدولة تحت العين الساهرة من أبطال المعترف بها والمجموعات الوطنية و ودعمهم الكامل للقدوم إلى المنصة العالمية والأولمبية، ومصلحة الثقافة المصرية التي يتحدث بها الأفراد من الجمعيات العامة للبطولات والنوادي والشباب تركز على اتخاذ الخيارات المشؤومة التي تحدد إيقاع الألعاب المصرية فتاة الملايين وغيرها من الأشياء الحيوية التي تحقق التمييز بعيدا عن القضايا العادية والتناقضات.

• أنا على ثقة من أن الجميع يدركون أن ترتيبات هذا القانون تم إنشاؤها للمباشرة من الألعاب والشباب في دولة من أكثر من 90 مليون نسمة وحوالي 6 آلاف الألعاب والهيئات الشبابية التي تعمل بموجب القانون الذي تم إعداده لأكثر من 40 عاما تراكمت بعض المعايير والأفكار الإدارة جزء جدير بالملاحظة في مكونات التنفيذ. وبما أن جزءا كبيرا من هذه الأفكار والتقاليد قد تغيرت، وقد تم التأكيد على الدستور المصري لعام 2014 صراحة، فقد تبين أن القانون الجديد مطلوب بجدية، الأمر الذي يتطلب دفع رهيبة لاستيعاب العديد من العوامل والثوابت. ولكي تكون “روح النفوس” منتجة، يجب أن تكون الهواء العام لإدارة كتابات هذا القانون، الذي يعتبر قبل أي شيء وعلى الرغم من كل شيء “كتابات غير مرنة”.

 

 

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *