التخطي إلى المحتوى
مؤتمر حضرموت الجامع يمثلنا” إلى أجل يتم تحديده لاحقًا وتأجيل المليونية
مؤتمر

مؤتمر حضرموت الجامع يمثلنا” إلى أجل يتم تحديده لاحقًا وتأجيل المليونية  إن اللجنة التحضيرية للميلونيوم، “مؤتمر حضرموت الجامع، تتحدث إلينا”، التي كان من المزمع عقدها أسبوعا من الآن لتأخير ارتباطها بفرصة تسويتها فيما بعد

مؤتمر حضرموت الجامع يمثلنا” إلى أجل يتم تحديده لاحقًا وتأجيل المليونية

استخدام هذه المناسبة للتعبير عن دعم ودعم مختلف التجمعات والقطاعات والشرائح من مجموعة حضرمي إلى نتائج وخيارات ومقترحات “مؤتمر حضرموت الشامل” لتحقيق أهداف الرغبات الحالية والمستقبلية وتحقيق حياة نبيلة وآمنة.

ولاحظ أن مراسلات اللجنة التحضيرية نقلت اليوم إلى وسائل الإعلام لتأجيل الملايين من الجمعيات جاء “وإذ تضع في اعتبارها أهمية جميع الإجراءات الإدارية والأمنية المطلوبة يتم الوفاء بها لضمان فعالية وجماعة ستداف من جميع مناطق حضرموت على الاهتمام بملايين التعبير عن دعمهم لعائدات اجتماع حضرموت المسجد وتجميع الخبراء والمشتركين والأمنيين “.

ويتناول محتوى التقرير ما يلي:

بعد ثمار النقاش مع حاكم حضرموت، قدم اللواء “أحمد سعيد بن بريك” والزعيم التقليدي الأول للمشغل من الهيئة البارزة مسجد حضرموت “عمرو علي وعاء هبريه عيا” ومسؤول المنطقة العسكرية الثانية، اللواء “فرج سافنا سيسنا” اتفق مع اللجنة التحضيرية للملايين (مؤتمر حضرموت الجامع يتكلم معنا) لتأجيل الملايين للجمعية لحلها في وقت لاحق، من خلال الكشف عن أهمية كل المطلوب الإداري وتلبية الخطط الأمنية لضمان فعالية وجماعة ستداف من جميع مناطق حضرموت للمشاركة في الملايين التعبير عن دعمهم لعوائد حضرموت الجدول مع لقاء معا حول الخبراء المشتركة والعسكرية والأمنية لمواكبة .. وبطريقة مماثلة، فإن اللجنة التحضيرية للملايين (شاملة من مؤتمر حضرموت تتحدث إلينا) تقارير عن اجتماع من ألومبليونيب مناسبة لبعض الوقت الآخر ليتم حلها في وقت لاحق.

في منطقة حضرموت أن تعرب عن اهتمامها بالملايين للتعبير عن دعمهم لمداخيل جدول حضرموت مع الجمع بين المتخصصين والأفراد العسكريين والأمنيين للبقاء على علم .. وبالمقابل فإن اللجنة التحضيرية للملايين (شاملة لحضرموت تتحدث معنا ) اجتماعا مناسبا لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة لفترة من الوقت يتعين تسويته في وقت لاحق ميع الإجراءات الإدارية والأمنية المطلوبة يتم الوفاء بها لضمان فعالية

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *